يبحثون عن الابداع والتجديد ونبحث عن الخبرة السابقة - منتدى الأحساء

   


العودة   منتدى الأحساء > المنتديات العامة > المنتدى العام > منتدى أقلام المنتدى

منتدى أقلام المنتدى منتدى يحتوي على مشاركات الأعضاء الغير منقولة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-16, 06:55 PM   #1
الدكتور أحمد بن علي المبارك
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 57
افتراضي يبحثون عن الابداع والتجديد ونبحث عن الخبرة السابقة




مع تسارع التحولات في عالمنا، وتلاحق التطورات، وتراكم التطور في المفاهيم والنظريات المختلفة ومنها الإدارية، واطراد التطور والنمو في المعارف، وثورة المعلومات، وبالتالي ما تقوم الحاجة إليه ضمن ذلك الإطار من قدرات ومهارات، متطورة ومستجدة على الدوام، أصبحت خبرة الأمس وتجارب الماضي لا معنى لها اليوم، أو على الأقل ضئيلة الأهمية، وبذلك صار التركيز في منظور أحدث مفاهيم الإدارة في الشركات الغربية الرائدة، على ما سوف يكون عليه مستقبل الشخص (المتقدم للوظيفة)، من خلال امتحان رؤيته المستقبلية وتطلعاته إلى الأمام، وطموحاته وأفكاره الجديدة، وتصوراته الإبداعية التي من الممكن أن يدعم بها المؤسسة في تطورها ونموها في تحقيقها الإبداع والتميز.
وبذلك يكون التركيز لا على أوراق، ولا على تصاديق وأختام، وإنما على الشخص نفسه، سيماته الشخصية، ما لديه من صفات القيادة، ما عنده من استعداد للعمل بروح الجماعة والفريق، ما عنده من قدرات ومبادرات، ما قام به من أدوار اجتماعية في مختلف جوانب الحياة، وذلك من خلال مقابلة الشخص، على ضوء ما طووره من أصول وفنون للمقابلة الشخصية الناجحة.
وفي المقابل نجد عندنا أنهم يبحثون عن الخبرة السابقة، المتقادمة والتي اما انها اصبحت لا قيمة لها، واما ان اهميتها تضاءلت، ومهما يكن فالغالب انها تنطوي على الاعادة والتكرار، وتكون في منأى عن الابداع والتجديد، ، وبالتالي فان الحكم على المتقدم للوظيفة سيكون ليس من خلال المستقبل والقدرات، وإنما من خلال الماضي والتصديقات، اما ان كان للمتقدم من واسطة، فحينها لن يكون ثمة اعتبار لعامل آخر، بل ولن تكون هناك حاجة لمقابلة شخصية.
فلهذا من غير المألوف لدينا تنقل الكفاءات والكوادر البشرية، من مكان إلى مكان ومن شركة إلى أخرى، ضمن أطار القطاع الخاص ووجود الفرص الوظيفية المفتوحة ـ بشكل جاد ـ أمام الجميع من أصحاب الطموح والتطلع مما يعود على الشركات والأشخاص معاً، بتحقيق المزيد من النمو والتطور والإبداع المتواصل، وذلك لاتساع المجال وكثرة الفرص، وتنامي الخبرات، وتراكم التجارب، وتجديد الدماء، وتبادل الأدوار، أما عندنا، فقل أن يعين شخص على وظيفة مهمة، في شركة أو مؤسسة، إلا بناء على واسطة أو معرفة مباشرة.

التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور أحمد بن علي المبارك ; 23-10-16 الساعة 07:10 PM
الدكتور أحمد بن علي المبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 AM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir