التطوير الاداري بين الجدية والصورية - منتدى الأحساء

   


العودة   منتدى الأحساء > المنتديات العامة > المنتدى العام > منتدى أقلام المنتدى

منتدى أقلام المنتدى منتدى يحتوي على مشاركات الأعضاء الغير منقولة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-11-16, 03:37 PM   #1
الدكتور أحمد بن علي المبارك
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 55
افتراضي التطوير الاداري بين الجدية والصورية

التطوير الاداري ليس موضة، وليس طفرة، وليس تقليعة، وليس مجاراة لما هو سائد، او انسياقا مع الموجة، او دعاية واعلانات، او ديكورا وشكليات، كما هو حال اجراءات التطوير في بعض المنظمات العامة والخاصة لدينا، انما هو رغبة شديدة، وارادة قوية، وعمل داؤب، وقيادة ناجحة، ورؤية سليمة، وغاية واضحة، وجو تنظيمي صحي، وبيئة ادارية فعالة، واستعداد لتوفير كآقة التسهيلات المؤدية للتطوير، وتصميم على تذليل كل المعوقات، مع كون جميع الانظمة المطبقة في التنظيم كنظام الاتصالات، نظام الحوافز، نظام الرواتب والبدلات، نظام الدوام، نظام التدريب، نظام اتخاذ القرار .. الخ كلها داعمة ومساندة لجهود التطوير.
وبهذا يجب ان تكون جهود التطوير جدية (عكس) الصورية او الشكلية، شاملة (عكس) الجزئية، الانتقائية، او النظر الى الامور بمعزل عن النظام الكلي، مستمرة او دائمة (عكس) المنقطعة او المؤقتة، واخيرا ان تكون استقصائية (عكس) السطحية، أي ان تتعامل مع الاسباب الحقيقية، لا مع الاعراض، ومن ثم تأتي بمسكنات مؤقتة، بدلا من الحلول الجذرية للمشكلات الادارية.
فمثلا، اعادة التشكيل الاداري، باعتباره من اهم عوامل التطوير الاداري، والذي من المفترض ان يهدف الى تبادل الادوار الوظيفية، والاثراء الوظيفي، وضخ دماء جديدة في الهيكل التنظيم، واتاحة الفرصة لاشخاص جدد لاكتساب مهارات، وخبرات جديدة، وكوسيلة من وسائل تحفيز الموظفين. الا ان ما هو عليه واقع الحال لدينا، في بعض الدوائر الادارية وخصوصا الحكومية، استخدام اعادة التشكيل لابراز عضلات اصحاب السلطة، وكذلك للانتقام والثأر من المغضوب عليهم، اضافة الى استخدام ذلك كآلية لتركيز الشللية من جهة، ولتهميش البعض من جهة اخرى، والمصيبة انهم يمارسون هذا على انه اعادة هندسة للتنظيم، رغم ان اعادة الهندسة تتناول الاجراءات والمهام، ولا شأن لها تقريبا بشاغلي المناصب.
وحيث ان هذه الممارسات تجري وفق ما ذكرنا، بعيدا عن ادنى ادراك او مراعاة، لاصول التغيير في المنظمات، فبالتالي فان نتائجها لا تخرج عن احتمالين، اما ازدياد الوضع سوء، واما بقاء الحال كما كان.
الدكتور أحمد بن علي المبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:05 PM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir