المدير الآلي - منتدى الأحساء

   



منتدى أقلام المنتدى منتدى يحتوي على مشاركات الأعضاء الغير منقولة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-16, 01:11 PM   #1
الدكتور أحمد بن علي المبارك
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 57
افتراضي المدير الآلي


المدراء نوعان، ناجح وفاشل ، أما الناجح فهو صنف واحد، وأما الفاشل فهو عدة أصناف، من هذه الأصناف المدير الآلي وهو موضوع هذا المقال.
المدير الآلي، باختصار، آلة في ايهاب انسان، ينحصر دوره في عملية الادارة في التطبيق الحرفي للأنظمة والقوانين واللوائح، دون أعمال للعقل، او تقدير للظروف، او ادراك للاحوال، او اعتبار للملابسات، فهو بالتالي كالآلة المبرمجة لتنفيذ مهام معينة، تقوم بتلك المهام بشكل آلي، وفق خطوات برمجتها التي تسير عليها، دون اخذ أي امر آخر في الاعتبار، الا ان الآلة تتميز عنه، بالطبع، في أنها ليست معيبة او ملومة لعدم تجاوز تنفيذ خطوات برنامجها او برمجتها بفكر أو احساس، وذلك لأنه ليس في وسعها أن تفعل غير ذلك.
ومع ذلك فان المدير الآلي يتيه فخرا، بأنه يطبق الأنظمة بشكل حرفي دون تفريق، وبذلك فهو، لغبائه، يرى في هذا العيب الفاضح، عدلا، بل وميزة من المزايا التي يجدر به، أن يفتخر بأعلى صوته لوجودها فيه.
أي انه يرى في عدم وزن كل حالة بميزانها، وعدم انزال الناس منازلهم، وعدم مراعاة الظروف الخاصة بكل موقف، وعدم اعتبار الملابسات المتعلقة بكل شخص ...الخ فيما يمر عليه من قضايا وأحوال ومواقف ادارية، صفة طيبة يتصف بها، وعبقرية فذة حباه الله بها، أي انه يرى في تعطل ذهنه، وجفاف أحاسيسه، وتكلس مشاعره، وضيق أفقه، وقصر نظره، اروع واقوى نقاط القوة التي تميز شخصه كمدير.
يفعل ذلك دون أن يعي، ان ذلك يعد طعنا في شخصيته‎، من حيث ان قدراته الذهنية أقل من أن تؤهله للقيام بتلك العمليات، التي هي صلب أعمال الادارة، والمحك الحقيقي للمدراء، والا لامكننا أن نعفي جميع المدراء من البشر، ونضع في أماكنهم "روبتات" آلية.
المدير الآلي يندر أن يكون قد وصل الى موقعه بشكل طبيعي أو في ظروف عادية، ولا حتى بقناعة حقيقية من رؤوسائه، الا أن يكونوا من نفس الصنف، فهو عادة يأتى الى منصبه في حالة وجود طفرة وظيفية، أو خلخلة ادارية، أو حركة تغييرات عشوائية ، وربما بفعل عوامل طرد مركزية.
وذلك ان مثل هذا المدير لا يتوافر،عادة، على أي من مقومات الادارة الناجحة، فضلا عن القيادة الحكيمة، او الحنكة والسياسة، بل ويفتقر، تقريبا، الى كافة القدرات العقلية، والطاقات النفسية، اللازمة لمنصب الادارة، الموروثة منها والمكتسبة، على حد سواء، ليس ذلك فحسب، بل ان المدير الآلي لا يخلو، في الغالب، من الوقوع تحت تأثير اسقاطات سلبية من مرحلة طفولته، او من تجارب حياتية فاشلة في كبره، أو من تأثيرات أمراض نفسية، او حتى لوث عقلية.
المدير الآلي يستطيع تحويل كل من تحته من المسؤولين، بل وجميع رموز ادارته الى نفس الصنف، لتتحول الادارة، كلها، في جهازه الى ادارة آلية، عقول مجمدة بشكل نهائي، وتطبيق حرفي اعمى للوائح والأنظمة، وغياب كلي للمبادرات البشرية، واللمسات الانسانية، وبذلك يستحيل كامل الجهاز المنكوب بمثل ذلك المدير، الى كيان تنظيمي متهالك، يغرق في الجمود والآلية، والروتين القاتل، كآلة فولاذية صماء، وليس كتنظيم بشري نابض بالحياة.
الدكتور أحمد بن علي المبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 PM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir