هيئة عليا للتوعية العامة - منتدى الأحساء

   



منتدى أقلام المنتدى منتدى يحتوي على مشاركات الأعضاء الغير منقولة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-17, 04:12 PM   #1
الدكتور أحمد بن علي المبارك
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 55
افتراضي هيئة عليا للتوعية العامة

إن الوعي بحقائق الأشياء من أهم الخصائص التي يتميز بها الإنسان عن باقي المخلوقات على وجه الأرض وحتى بين البشر أنفسهم ، فإن الوعي أيضاً هو من أهم العوامل التي تميز شعوب العالم عن بعضها البعض ، فيما يتعلق بحسن استغلال الموارد والخدمات وتحقيق أقصى درجة من الوعي لتفادي أضرار الأشياء وتجنب الأخطار. ولأن الفترة الحالية التي تمر بها البلاد ، خصوصاً مع تناقص موارد النفط بشكل حاد ، تعتبر منعطفاً حقيقياً ، قياساً بفترة الطفرة وما رافقها من فيوضات وإغداق في الإنفاق العام ، وما ترتب على ذلك من عادات وتقاليد وأنماط سلوكية على مستوى الأفراد والأسر والمجتمع بأسره ، فإن التوعية العامة لتغيير تلك الأنماط من السلوك وكذا ترسيخ بعض القيم الجديدة وتصحيح بعض المفاهيم لصالح الفترة الحالية أو العهد الجديد من عمر الوطن، تصبح ـ كما أرى ـ مطلباً استراتيجياً والمطالب الإستراتيجية في حياة الأمم يجب أن تعطي الاهتمام كله من ناحية الدعم والدراسة. وأقل أوجه ذلك الاهتمام ، أن تكون هناك جهة رسمية مركزية على مستوى هيئة ، أو لجنة ، أو مجلس أعلى ، تعمل على تحقيق ذلك المطلب الاستراتيجي ، إذ لا يكفي أن تكون مسؤولية التوعية مجرد مهام فرعية ضمن أعمال عديدة لدى الجهات والدوائر ، كل يقوم بها حسب اختصاصه واجتهاده من هنا تجئ الدعوة لإنشاء هيئة للتوعية العامة ، لتولي مهمة بث الوعي العام بين المواطنين في الأمور والمسائل المختلفة ، لإرساء القيم الفكرية والأنماط السلكوية التي تتطلبها المرحلة. والتوعية العامة هنا تعتبر وسيلة لا تقل أهمية عن أية وسيلة أخرى لتقليص عجز الميزانية ، ليس ذلك فحسب بل من الممكن أن تكون مورداً من موارد خزانة الدولة ، لأن للوعي العام دوره الكبير في رفع درجة الاستفادة من الموارد والطاقات والخدمات ، كما أن له دوره في خفض مستوى الإسراف في استخدام الموارد وتبديد الطاقات وسوء استخدام الخدمات بيد أن مهمة التوعية لتغيير الظواهر والقيم بين الناس من أشد الأمور حساسية وحيوية في حياة الأمم ، الأمر الذي يبرز أهمية وحساسية ما ستتصدى له الهيئة المقترحة من أنماط سلوكية وقناعات فكرية تراكمت وترسخت عبر سنوات على مستوى الفرد والأسر والمجتمع بأسره ، ومن ثم استبدال الصحيح بها ، أو الأكثر ملاءمة وهذا أمر يقرر العارفون بشؤون السلوك الإنساني والتغيير في حياة البشر أنه من الصعوبة بمكان ، بحيث يجب أن يتم وفق دراسة وبحث ومعرفة ودراية وتخطيط وإتقان ، وهذا يحتم توفير كافة الشروط المؤدية لنجاح هذه المهمة من دعم مالي وتوظيف للكفاءات واستخدام جميع الوسائل والقنوات المساعدة.

ابتداء ، يجب أن تأخذ أعمال وبرامج وخطط هذه الهيئة ثلاثة مسارات أو مستويات ، مسار يخاطب الفرد ، ومسار يخاطب الأسرة ، ومسار يخاطب المجتمع. وكل مسار يحتاج إلى برامج وخطط مستقلة ضمن الإطار الكبير لمهام الهيئة. وبدوره يتفرع كل مسار إلى مسارات فرعية مثلاً ، في المسار المتعلق بالفرد يوجد الطفل ، الرجل ، الشباب ، والمرأة ، وهكذا بالنسبة لباقي المسارات بعد ذلك تأتي قضية تحديد الاتجاهات والأنماط السلوكية والظواهر والعادات المراد تغييرها ، وكذا القيم والمفاهيم والقناعات الفكرية والعقلية الجديدة المراد زرعها وترسيخها. في هذا السياق ، لعل من أهم الأمور التي يجدر التركيز عليها والتوعية بشأنها ما يلي : التوعية بواجب المواطن، التوعية بالاقتصاد في الاستهلاك ، التوعية الاستثمارية ، التوعية الصحية ، التوعية المرورية ، التوعية البيئية ، التوعية بشرف العمل ، التوعية الإدارية ، التوعية بالمحافظة على المال العام ، التوعية بأهمية الوقت ، التوعية بالمسؤولية الاجتماعية ، وقبل ذلك وعماده التوعية الدينية.

وكل اتجاه من هذه الاتجاهات وقيمة من هذه القيم يحتاج إلى خطط وبرامج وطرق وأساليب لتنفيذه. من هنا ، يجب الاستفادة من جميع المؤسسات والوسائل والمنابر والقنوات ، لإيصال الرسالة وتحقيق الأهداف، بل يستحسن من أجل إيصال الرسالة لكافة فئات المجتمع خاصة ربات البيوت وكبار السن، إنشاء مراكز اجتماعية للتوعية العامة في كل حي.
الدكتور أحمد بن علي المبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:44 PM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir