مدراء وليسو بمدراء - منتدى الأحساء

   



منتدى أقلام المنتدى منتدى يحتوي على مشاركات الأعضاء الغير منقولة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-10-16, 10:29 AM   #1
الدكتور أحمد بن علي المبارك
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 57
افتراضي مدراء وليسو بمدراء

[size="6"]

من النادر ان تجد في بعض الاجهزة الادارية، وخاصة الحكومية منها، مسؤولا تجاوز مستوى المدير في الفعالية والاداء ليصبح قائدا، ليس ذلك فحسب، بل ان الكثيرين ممن يسيرون امور هذه الاجهزة، في مختلف مستويات الادارة الدنيا والوسطى والعليا لا يصلون حتى الى مستوى مدير، باعتبار ان الادارة في ابسط تعاريفها انجاز اهداف محددة باقل كلفة واقصر وقت وادنى جهد، وهذا لايكاد يتوافر في اكثرهم، وبالتالي فهم ليسو اكثر من ممارسي سلطة او مطبقي انظمة، او منفذي اجراءات ليس اكثر.
وممارسوا السلطة او منفذي الاجراءات هؤلاء، ينقسمون حين نطلق عليهم ـ جدلاـ مسمى مديرين الى انواع عديدة، ومن هذه الانواع:
ا - المدير الآلي: وهو المدير الذي يطبق النظام وينفذ الاجراءات، بشكل آلي دون اعتبار لزمان او مكان او ظروف انسان، او أي اكتراث لحيثيات او ملابسات، فهو كالآلة تماما، فيما يقوم به من عمل، لا يستعمل فيما بين يديه عقلا ولا فكرا ، وسوف نفرد له مقالا لا حقا.
ب - المدير المتخلف: وهو المدير الذي لا يستفيد في سلوكة الاداري من المفاهيم والاتجاهات الحديثة للادارة، ولا يعمل في الوقت نفسه بتعاليم الاسلام او بتوجيهات السنة والقرآن، فالخلفية الوحيدة التي تحرك سلوكه، هي الرعونة الشخصية والمزاج الاجتماعي السائد، وهذا الصنف من المديرين، مصاب-عافانا واياكم الله- بداء اسميه، داء "عدم المواكبة"، أي عدم القدرة على مواكبة البيئة المحيطة، او العالم من حوله، وسبق ان افرد له مقالا فيما اعتقد.
جـ _ المدير الرويبضة: الرويبضة في التعريف النبوي هو الرجل السفيه يقضي في امر العامة، فالمدير الرويبضة، هو من يفتقر تماما الى جميع متطلبات القدرة على الادارة، وقد جاء الى الادارة وفق قاعدة "خبط عشواء من تصب"، ومع ذلك فهو يتصرف في ادارته ومع من يعملون معه، وكأنه هو الوحيد الذي يعلم ويفهم وعلى ذلك الاساس يتخذ قرارته.
داخل هذا الاطار، وخصوصا فيما يتعلق بالمدير المتخلف، هناك ظاهرة تستحق ان يفرد لها المقام، كملمح مستقل ضمن ملامح نظامنا الاداري، لكننا سنوردها في هذا السياق، الا وهي ظاهرة "الفصام الاداري"، ان صح التعبير، ومؤداها ان هناك انفصالا او فصلا، بل تناقضا، بين السلوك التنظيمي للموظف او المسؤول الاداري، وكل من التزامه الديني، ومستواه العلمي.
[/size]

التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور أحمد بن علي المبارك ; 30-10-16 الساعة 10:30 AM
الدكتور أحمد بن علي المبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 AM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir