مظلة غيرني تحتوي الناصح بالإستشارة ؟ - الصفحة 3 - منتدى الأحساء

   


العودة   منتدى الأحساء > المنتديات العامة > المنتدى العام > منتدى اللقاءات و الاستضافات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-09, 12:50 AM   #31
مستشاري الناصح
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: السعودية المنطقة الشرقية- محافظة الاحساء
المشاركات: 112
افتراضي

الحمد لله الذي جعل في صلة المسلمين بالقرآن عزةً وكرامة وشرفاً في الدنيا والقيامة، و صلاة ربي وسلامه على عبده المصطفى القائل اقرؤا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لاصحابه ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين ثم اما بعد :
اخي العزيز - سعود وفقك الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعجز عن شكرك ومن هم ورائك لحسن اختياركم لمثل هذه الاسئلة والمواضيع الهادفة ..أسأل الله تعالى أن يجازيكم خير الجزاء وان يجعل ما تقدمونه شاهداً لكم لا عليكم ..
ورداً على سؤالكم ..
س7 : برأيك قراءة القرآن بالشهر الفضيل هل تكون بالتدبر أم كقراءة من أجل عدد الختمات .. ؟
اقول مستعيناً بالله تعالى ..
إن الهدف الأسمى من القرآن هو أن يكون منهجا لنا في هذه الحياة،وأن يغير السلوك السيئ إلى الحسن؛أي أن نعيش معه ونعمل به،وحتى نعمل به لا بد أن نفهم معانيه ومراد الله عز وجل من الآيات.
وهذا لا يأتي من القراءة السريعة الخالية من التدبر؛ ولا بد أن نعلم أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- حينما حثنا على الإكثار من تلاوته، وبيَّن لنا في أحاديثه عظم ثواب القراءه كان الهدف من ذلك أن نداوم على الاقتراب منه، ونعيش مع آياته ونفهمها ونعيش بها . أما أن نقترب منه، ونكثر من تلاوته، ولا نتدبره ولا نعيش معه،فهذا ليس هو المطلوب، فلا بد من التدبر عند
قراءته، حيث قال تعالى: ﴿أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَأَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا﴾(محمد:24).وقد نهى رسول الله- صلى الله عليم وسلم-عبد الله بن عمرو بن العاص أن يختم القرآن في أقل من ثلاثة أيام، وقال له: "لا يفقهه من يقرؤه في أقل من ثلاث"، وهذا يدل على أن التدبر وفهم معاني القرآن، لا بد أن يلازم القراءة.
وقال بن مسعود رضي الله عنه: (إن هذا القرآن مأدبة الله فاقبلوا مأدبته ما استطعتم إن هذا القرآن حبل الله المتين والنور المبين والشفاء النافع عصمة لمن تمسك به ونجاة لمن اتبعه لا يزيغ فيستعتب ولا يعوج فيقوم ولا تنقضي عجائبه ولا يخلق من كثرة الترداد اتلوه فإن الله يأجركم على تلاوته كل حرف عشر حسنات أما إني لا أقول ألف لام ميم حرف ولكن الف حرف ولام حرف وميم حرف) رواه الحاكم.
اللهم اجعلنا بتلاوة كتابك منتفعين والى لذيذ خطابه مستمعين والى أوامره ونواهيه خاضعين وعند ختمه من الفائزين والى ثوابه حائزين ولك فى جميع شهورنا ذاكرين ولك فى جميع أعمالنا راجين يارب العالمين اللهم واجعلنا من أهل القران الذين هم أهلك وخاصتك اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وغمومنا و ارزقنا تلاوته وحفظه آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا اللهم ذكرنا منه ما نَسينا وعلمنا منه ما جهـلنا و ارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا ، هذا والله اعلم واحكم وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
مستشاري الناصح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 01:06 AM   #32
الرضاب
مشرف المنتديات الإسلامية
 
الصورة الرمزية الرضاب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 3,940
افتراضي

الحمد لله وحده على نعمه وتفضله بها علينا .. وعافاك الله مستشارنا على تجليتك وشرحك المبسط والواضح أسأل تعالى أن يجعله في ميزان حسناتك وأن يبدلك جرّاء تعبك أجراً غير ممنون ...

فالتدبر نعمة من الله يمن بها على من أراد توفيقه ورشاده من عباده وإلا أصبح القارئ كالمار على الصراط يوم القيامة .. لايعقل مايفعل ولايشعر بما حوله لهول مايرى .. نريد من قرائتنا أن تكون بتأنٍ وبتؤدة حتى نفقه مانخاطب به ونخرج من تشبيه الله " كمثل الحمار يحمل أسفاراً " فعليه التعب وثقل التكليف ووزر ما كلفه الله به وماله من الفائدة المرجوة لكثرة التلاوة ومن ثمرتها وطيب قلبه ونفسه شيئاً ...

أخوك في الله أبو مالك
__________________
0
0
0
0

بلقيس . وهي مشركة تغطي ساقيها ,, أليست الفتاة المسلمة أحقّ بالستر والحشمة منها
وقد أمرها الإسلام بذلك,,
0
0
0
0
الرضاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 01:10 AM   #33
مستشاري الناصح
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: السعودية المنطقة الشرقية- محافظة الاحساء
المشاركات: 112
افتراضي

الحمد لله ذو الفضل والاحسان، كاشف الهموم و مجلي الغموم ، و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين ، نبينا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين و بعد
اخي العزيز - سعود وفقك الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اكرر شكري لحسن اختياركم لمثل هذه الاسئلة والمواضيع الهادفة .. ، تذكرنا بمسئوليتنا ودورنا وواجبنا اتجاه تربية ابنائنا وزرع في نفوسهم مبادئ ديننا الحنيف والقيم الاسلامية الفاضلة، فمنا يكتسب الطفل عاداته وصفاته ، ورداً على سؤالكم ..
س8 : الأطفال الذين لم يبلغوا الحلم وتواجدهم في المسجد من دون سبب ما يُسبب إرباك للمصلين والإمام ، ما لطريقة المُثلى لنُصحهم ..؟
اقول مستعيناً بالله تعالى ..
حضور الاطفال الى المسجد يجوز لكن لابد من ضبطهم، فحضور الاطفال ممن اعمارهم بين الخامسة والسابعة مثلا يفيد في تعلمهم وتعويدهم على اداء الصلاة، لكن لو ان كل مصلي اتى بطفله وترك له العنان ليلعب ويتكلم ويزعج فان الخشوع لا يتوفر للمصلين ..
ولهذا فإنني لا أرى بأساً أو سبباً يمنع حضور الاطفال للمساجد من باب تعويد الاطفال على اداء الصلاة بشرط الا يكون حضورهم سببا في تضييع الخشوع والاطمئنان للمصلين ..
فالواجب على اولياء الامور رجالاً ونساء ان يضبطوا حضور ابنائهم للمسجد، والا فالأفضل لهم وللمصلين الا يحضروهم الى المسجد.
واهل العلم يتفقون على ان يكون التجنيب للاطفال من دخول المسجد يكون للاطفال غير المميزين الذين يكثر منهم العبث اما المميزون العقلاء فلا بأس باصطحابهم الى المساجد ومشاركتهم للكبار في الصلاة والعبادة واعمال الخير مع متابعة تنبيههم على المحافظة على آداب المساجد والآداب الاجتماعية بوجه عام.
قال الشيخ عبد المحسن العبيكان عن النساء اللاتي يأتين بأبنائهن إلى صلاة التراويح: "بعض النساء هداهن الله عند ذهابهن إلى صلاة التراويح والقيام في المسجد في شهر رمضان يصطحبن أطفالهن معهن إلى المسجد فيحصل منهم إزعاج للمصلين غالباً وربما يعبث الأولاد بأدوات المسجد ويقطعون الصفوف فيفقد المصلون الخشوع بسبب ذلك، فينبغي على النساء اللاتي لا يستطعن الذهاب إلى المسجد إلا بأولادهن أن يبقين في بيوتهن ويصلين في بيوتهن، فإن صلاتهن في بيوتهن خير لهن".
وأضاف :" إذا كانت الأم لا تستطيع أن تحضر إلا بأطفالها الذين يحصل منهم إزعاج وتشويش على المصلين وتشويش على الإمام وتشويش على الناس في عبادتهم فإنها "آثمة"، فينبغي احترام المساجد واحترام مشاعر المصلين وعدم التشويش عليهم لا بالأطفال ولا بالكلام ولا غير ذلك، فإن من فعل هذا وتساهل به وأحضر أطفاله وشوش على الناس فإني أخشى أن يرد عليه عمله؛ لأنه آذى المسلمين والله جل وعلا يقول: (والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً)، وهو يؤدي العبادة خاصة وهو في بيت من بيوت الله.
أسأل الله تعالى أن يجازيكم خير الجزاء اخي الفاضل – سعود- ومن هم ورائك وان يجعل ما تقدمونه شاهداً لكم لا عليكم ، ..
وان يعيننا على تربية ابنائنا التربية الصالحة، وأن يوفقنا لأداء ما أوجب علينا تجاههم واوصي نفسي والقارئ الكريم بأن لا يأس من صلاح الابناء والحرص على دوام النصح والاشاد والتذكير والدعاء لهم بالهداية والاستقامة، هذا والله اعلم واحكم وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
مستشاري الناصح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 02:55 AM   #34
سُعود
مشرف منتدى الأقلام
 
الصورة الرمزية سُعود
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
الدولة: زجاجة عطر .. !!
المشاركات: 3,105
Question الله يبيّض هالوجه يا مستشارنا الناصح الغالي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الكبير يبقى كبير بأفعاله
والكبير يبقى أكبر بحكمته وبكل أحواله


هكذا نراك وسنضل نذكرك إلى حين بإذن الله
جهودك يا أخي وأستاذنا الفاضل مستشارنا الناصح
لا تُنسى بارك الله بجهودك وجعلها لك شاهداً

ونوراً يُضيء لك الدنيا قبل الآخرة



وإليك سؤالين أخيرين وسنفتح المجال
للإجابة على من سبق وترك لك تساؤلاً أو من أجتهد
فيما بعد وسيسأل لعموم الفائدة حتى يوم

الأربعاء بإذن الله كما وعدنا الأحبة

السؤالين التاسع والعاشر



س9 : سُنة الاعتكاف سنها الله تعالى فما السن المناسب للاعتكاف ..؟

س10 : ليلة القدر هناك من يتحراها لكن قد تظهر شائعات بشأنها كمثلاً أن
يوم كذا هو يوم ليلة القدر وهكذا فما السبيل لردعهم ..؟




مع فائق تقديري وأمتناني لكل جهد بذلته ولكل سؤال أجبته الله
يكتب لنا ولك وللجميع الجنّة ..

سُعود

__________________
سُعود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 06:06 AM   #35
ابودباج
مشرف المنتديات العامة ورئيس صحيفة الاتحاد
 
الصورة الرمزية ابودباج
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
الدولة: الحــجـــا ز
المشاركات: 19,758
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماشاء الله تباركـ الله
من الصفحة الأولى إلى الأخيرة
كل صفحة تحمل بصمة اقلامكم
ورقي افكاركم فكم كانت الأسئلة
مرتبه ومهذبه وغنيه بالفكر
وهذا لايستغرب على قلم مشرف
بذل جهده ووقته لأجل الخير
فجزاكـ الله ياسعود كل خير
فجعل ايامكـ سعودا وبجهدكـ مأجورا
ولاننسى ضيف اللقاء
وحامل لواء الاستشارة بصدق ووفاء
فأجاب لكل سؤال بحكمة واداء
فجزاكـ الله خيرا ابامعاذ
فكم تحملت تلكـ الأسئلة وحليت فيها كل مشكلة
فكانت كل الإجابات مثمرهـ
اسأل الله ان يجعل كل تلكـ الثمرات في موازين حسناتكم
واسأل الله ان يظلكم في ظله
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .

التعديل الأخير تم بواسطة ابودباج ; 07-09-09 الساعة 06:08 AM
ابودباج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 01:39 PM   #36
سُعود
مشرف منتدى الأقلام
 
الصورة الرمزية سُعود
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
الدولة: زجاجة عطر .. !!
المشاركات: 3,105
Lightbulb هلا وغلا ومراااااحب بالغالي ابودباج


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شهادتك بي مجروحة يا ابودباج
لأني أعرف مكانتي عندك
وثقتي بك وبرأيك
فأنت لا تُجامل

وصريح

فتلك شهادة أفتخر بها ولا شك
وتأكد بأن تواجدك بين سطور جهودنا
كالنجمة البراقة الملفته للإنتباه

لِذا

أسعدني
هذا التواجد كثيراً
فشهادتك بحق تُسعد
الله يشرح صدرك بالطاعات
ويثبتنا وإياك على خوض الملمات
للتقرب لرب الأرض والسموات
أسألك يارب أن تجعل جهودنا في موازين

أعمالنا ولكل من قرأ وسأل في خذ وهات ..
بوركت جهودك يا أخي العزيز

ابودباج

أما المستشار الناصح
فأجره بمشيئة الله
مضاعف أضعاف
منها لأجابته
ومنها لصلاح البعض
وعموم الفائدة أسأل الله

أن يكتب لنا وله ولك وللجميع الأجر

محبك : سُعود

__________________
سُعود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 09:17 PM   #37
مستشاري الناصح
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: السعودية المنطقة الشرقية- محافظة الاحساء
المشاركات: 112
افتراضي

الحمد لله الذي جعل الاسلام للمسلمين عزةً وكرامة وشرفاً في الدنيا والآخرة ، و صلاة ربي وسلامه على عبده المصطفى ، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين ثم اما بعد :

اخي العزيز - سعود وفقك الله تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله تعالى أن يجازيكم خير الجزاء وان يجعل ما تقدمونه شاهداً لكم لا عليكم ..

ورداً على سؤالكم ..

س9 : سُنة الاعتكاف سنها الله تعالى فما السن المناسب للاعتكاف ..؟

مما ينبغي الحرص الشديد عليه في العشر الاواخر من هذا الشهر الكريم: الإعتكاف في المساجد التي تصلي فيها فقد كان هدى النبي صلى الله علية وسلم المستمر الإعتكاف في العشر الأواخر حتى توفاه الله
كما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها.

ومن هنا يتضح من الحديث انه ليس هنا سن معين للاعتكاف و يا حبذا أن نصطحب معنا الأطفال على قدر استطاعتهم فندربهم على إحياء سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ونشجعهم على ارتياد المساجد والذهاب لصلاة التراويح مع أهمية تعليمهم آداب المسجد وتربيتهم على احترام بيت الله حتى لا يكون وجودهم سببا في حدوث المشاكل.

والاعتكاف فرصة لتعليم الأولاد آداب الاستئذان، وممارسة وتطبيق آداب الحوار والبعد عن الجدل.
ويا حبذا أن ندرس لهم ذلك قبل بدء الاعتكاف ونحثهم على ممارسة الآداب الطيبة والسلوكيات الحسنة وكذلك التحلي بالتعاون والإيثار.

وللفائدة فإن من أسرار الإعتكاف صفاء القلب والروح إذ أن مدار الأعمال على القلب كما في الحديث ( إلا و أن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)، فلما كان الصيام وقاية للقلب من مغبة الصوارف الشهوانية من فضول الطعام و الشراب و النكاح فكذلك الإعتكاف ينطوي على سر عظيم وهو حماية العبد من أثار فضول الصحبة وفضول الكلام وفضول النوم وغير ذلك من الصوارف التي نفرق أمر القلب ونفسدُ اجتماعه على طاعة الله .

ومما يجدر التنبة عليه هنا أن كثيراً من الناس يعتقد أنه لا يصح له الإعتكاف إلا إذا اعتكف كل أيام العشر ولياليها , وبعضهم يعتقد أنه لابد من لزوم المسجد طيلة النهار والليل, وهذا ليس صواباً إذ أن الإعتكاف وإن كانت السنة فيه اعتكاف جميع العشر إلا أنه يصح اعتكاف بعض العشر سواءً نهاراً أو ليلها كما يصح أن يعتكف الإنسان جزءً من الوقت ليلاً أو نهاراً إن كان هناك ما يقطع اعتكافه من المشاغل فإذا ما خرج لا مر مهم أو لوظيفة مثلاً استأنف نية الإعتكاف عند عودته , لأن الإعتكاف في العشر مسنون أما إذا كان الإعتكاف واجباً كأن نذر الإعتكاف مثلاً فأنه يبطل بخروجه من المسجد لغير حاجة الإنسان من غائط وما كان في معناه كما هو مقرر في موضعه من كتب الفقه، هذا ما تيسر ذكره نفعنا الله وياكم به أسأل الله تعالى أن يجازيكم خير الجزاء اخي الفاضل – سعود- ومن شارك واعد وقرأ وان يجعل ما تقدمونه شاهداً لكم لا عليكم ، .. هذا والله اعلم واحكم وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
مستشاري الناصح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 09:37 PM   #38
مستشاري الناصح
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: السعودية المنطقة الشرقية- محافظة الاحساء
المشاركات: 112
افتراضي جزاك الله خير يا خوي (سعود) وجعل ما قدمت في ميزان حسناتكم

الحمد لله رب العالمين, الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

اخي العزيز - سعود وفقك الله تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله تعالى أن يجازيكم خير الجزاء وان يجعل ما تقدمونه..

ورداً على سؤالكم ..

س10 : ليلة القدر هناك من يتحراها لكن قد تظهر شائعات بشأنها كمثلاً أن يوم كذا هو يوم ليلة القدر وهكذا فما السبيل لردعهم ..؟

فإن الله قد اختص هذه الأمة المحمدية على غيرها من الأمم بخصائص عديدة، وفضائل كثيرة، ومن هذه الخصائص والفضائل أنه - سبحانه - لما قدَّر أعمار أبناء هذه الأمة بسنين قليلة؛ عوضهم عن ذلك بأوقات ثمينة، ومن هذه الأوقات رمضان، فإن الحسنات فيه تضاعف، بل إنه من كرمه على هذه الأمة أن جعل لها ليلة جليلة القدر سمِّيت بـ"ليلة القدر"، وجعل العبادة فيها خير من عبادة ألف شهر أي ما يقرب من ثلاث وثمانون سنة وبضعة أشهر.

ومن بركة هذه الليلة العظيمة أن من وفِّقَ لقيامها غفر له ما تقدم من ذنبه - نسأل الله أن يجعلنا منهم - فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَاناً وَاحْتِسَاباً غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)) وقداختلف العلماء في تحديد ليلة القدر على أقوال كثيرة ، حتى وصلت الأقوال فيها إلى أكثر من أربعين قولاً كما في " فتح الباري "وإن القول بتحديد ليلة القدر بليلة بعينها كليلة السابع والعشرين دون سواها هو من تقييد ما أطلقه الشارع ، وقد قرر العلماء رحمهم الله ، أن من قواعد البدع تقييد العبادة بزمان أو مكان معين أو نحوهما بحيث يوهم هذا التقييد أنه مقصود شرعا من غير ما دليل صحيح وأقرب الأقوال للصواب أنها في أوتار العشر الأواخر في رمضان، ليلة إحدى وعشرين وثلاث وعشرين وخمس وعشرين وسبع وعشرين وتسع وعشرين كما في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاوز في العشر الأواخر من رمضان ويقول: "التمسوا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان" خرّجه البخاري ومسلم.

ومتى ضَعُفَ الإنسان أو عجز أو تكاسل فليتحرها في أوتار السبع البواقي ليلة خمس وعشرين وسبع وعشرين وتسع وعشرين كما في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "التمسوها في العشر الأواخر فإن ضَعُف أحدكم أو عجز فلا يُغلبَّن على السبع البواقي" رواه البخاري – واللفظ له .

وعليه : فلا يمكن لأحدٍ أن يجزم بليلة بعينها أنها ليلة القدر ، وخاصة إذا علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يخبر أمته بها ثم أخبرهم أن الله تعالى رفع العلم بها. وهي في السبع الأواخر أرجى ...

ولذلك جاء في حديث ابن عمر رضي الله عنه « أن رجالاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام ، في السبع الأواخر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر ، فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر» رواه البخاري ومسلم.

وهذه الليلة تنتقل وليست ثابتة في ليلة محدّدة من كل عام بل مرةً تكون ليلة إحدى وعشرين ومرة تكون ثلاث وعشرين ومرة تكون خمس وعشرين ومرة تكون سبع وعشرين ومرة تكون تسع وعشرين ، يقول ابن حجر - رحمه الله -: "أرجح الأقوال أنها في وتر من العشر الأخير، وأنها تنتقل" فهي بهذا مجهولة لا معلومة وقد أخفى الله - سبحانه - علمها على العباد رحمة بهم ليكثر عملهم في طلبها في تلك الليالي الفاضلة بالصلاة والذكر والدعاء، فيزدادوا قربة من الله وثواباً، وأخفاها اختباراً لهم أيضاً ليتبين بذلك من كان جاداً في طلبها، حريصاً عليها؛ ممن كان كسلان متهاوناً، فإن من حرص على شيء جدَّ في طلبه، وهان عليه التعب في سبيل الوصول إليه، والظفر به..

قال علماء اللجنة الدائمة : أما تخصيص ليلة من رمضان بأنها ليلة القدر : فهذا يحتاج إلى دليل يعينها دون غيرها ، ولكن أوتار العشر الأواخر أحرى من غيرها والليلة السابعة والعشرون هي أحرى الليالي بليلة القدر ؛ لما جاء في ذلك من الأحاديث الدالة على ما ذكرنا .

لذا لا ينبغي للمسلم أن يتعاهد ليلة بعينها على أنها ليلة القدر ، لما في ذلك من الجزم بما لا يمكن الجزم به ؛ ولما في ذلك من تفويت الخير على نفسه ، فقد تكون ليلة الحادي العشرين ، أو الثالث والعشرين ، وقد تكون ليلة التاسع والعشرين ، فإذا قام ليلة السابع والعشرين وحدها فيكون قد ضاع عليه خير كثير ، ولم يصب تلك الليلة المباركة .

فعلى المسلم أن يبذل جهده في الطاعة والعبادة في رمضان كله ، وفي العشر الأواخر أكثر ، وهذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم .

عن عائشة رضي الله عنها قالت : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ . رواه البخاري ومسلم.

والصواب أنه لا يشترط لحصولها رؤية شيء ولا سماعه فليس من اللازم أنّ من وُفّق لها لا يحصل له الأجر حتى يرى كل شيء ساجداً أو يرى نوراً أو يسمع سلاماً أو هاتفاً من الملائكة وليس بصحيح أن ليلة القدر لا ينالها إلا من رأى الخوارق بل فضل الله واسع.

قال ابن تيمية: "وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام أو اليقظة فيرى أنوارها أو يرى من يقول له هذه ليلة القدر وقد يفتح على قلبه من المشاهدة ما يتبين به الأمر".

نسأل الله أن يوفقنا لطاعته، وأن يجنبنا معصيته، وأن يجعلنا ممن ينال شرف قيام ليلة القدر إيمانا واحتسابا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
مستشاري الناصح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 10:11 PM   #39
سُعود
مشرف منتدى الأقلام
 
الصورة الرمزية سُعود
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
الدولة: زجاجة عطر .. !!
المشاركات: 3,105
Lightbulb بارك الله فيك يالمستشار الناصح


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يكتب أجرك ويبارك بأوقاتك
ما قصّرت الله لا يقصّر بأيامك



ويطوّل عمرك بطاعة ولا
يحرمك رضى الوالدين دائماً وأبداً .. والآن ..
نفسح المجال للجميع بطرح أسئلة ومستشارنا
الناصح
يرد عليها مشكوراً ونُنبّه بوجود أسئلة سابقة لأعضاء
قد .. داخلونا أثناء طرح أسئلة اللجنة .. الآن وقد أتممنا

أسئلتنا العشرة ولله الحمد وشيخنا الكريم مستشارنا الناصح بارك الله
فيه قد أكرمنا بالرد تماماً كما تمنينا بفضل الله ومنّه وكرمه والآن
ن
تيح المجال للجميع بطرح أسئلتهم من الآن حتى يوم الأربعاء
الموافق : 19 / رمضان ـ 9 سبتمبر



والله الموفق

سُعود

__________________
سُعود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 10:24 PM   #40
السمراء
مشرفه
 
الصورة الرمزية السمراء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: الاحساء
المشاركات: 27,990
افتراضي

السّلآم عليـكم ورحمه الله وبركآته

أشكر لكم هذه الأستضآفه الجميـله و المفيدة ,

مع الموسوعه الرّآئعه و الأسطوره البآرزه ,

الأخ / المستشآآر ,

أقدم لك أسمى شكري واعتزآزي لمـآ تقدم من جهود ,

و أهنّئك لمـآ وصلت له من تميّز و رُقي ,

بفضل مآ تملك من خبره جيّده بالطّبع بعد فضل الله سبحآنه وتعالى ,


أتمنّى لك كل التّوفيــق ,

و أشكــر أخي سعود , على هذه الأستضآفه المميزه ,

و بالتّوفيــق لك , و للجميـع : )

سوالي للمستشار :

س : كيف نحمي الابناء من زمن كله موضات وافكار غريبه وتعاملات ؟

س : ماهي الطريقه لتقريب الابناء من أباهم او أمهاتهم وخصوصا اذا كان الطفل بعيد عن احدهم ؟

__________________
السمراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-09, 02:00 AM   #41
الواحة الطيبة
عضو سوبر متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: في الواحة الطيبة ... المملكة العربية السعودية ..الاحساء
المشاركات: 322
افتراضي

:
:
السلام عليكم ورحمة الله وبركات

استضافتك يامستشارنا الناصح كنز ثمين لنا .....
وسجل حافل بمعلومات قيمة ....
ومصدر معرفةنقتات منه ما يضيءلنا الطريق وينير الفكر...
ليسمو بأخلاقنا وتعاملنا ويرفع من شأننا عن سفاسف الامور ...
بما تقدمه من نصائح مفيدة جلية ...
اسعدك الله في الدارين وانار طريقك الى الخير وسدد خطاك.
وكما اسعدتنا بما قدمته لنا من فائدة ودرر طيبة من خلال الاسئلة الموجهة اليك من قبل منسقين الاستضافة جزاهم عنا كل الجزاء لانهم بالفعل لامسوا احتياجاتنا لمثل هذه الاستشارات فقدموا هدية رائعة لنا نستفيد منها الا وهو المستشار الناصح ... و اتمنى من الله ثم من ادارة المنتدى الفاضلة ان تسعدنا بتخصيص وتثبيت قسم خاص به ليضفي على هذا المنتدى اشراقة واطلالة ليس لها مثيل فطوبى لكم من عمل جليل وعظيم عند تحقيق هذه الامنية
وجزاكم الله خير وبورك في جهودكم للارتقاء بها المنتدى الغالي
عذرا على الاطالة ...
وللمستشار ي الناصح بعض الاسئلة والتي اود ان يجيبني عليها فضلا وليس امرا ..
- ماهي الاسرار في نجاح الحياة الزوجة ؟
- ما هي الاسباب التي تستدعي الرجل الزواج على زوجته ؟
-هل الاختلاف الثقافي والاجتماعي يفقد الثقة بين الزوجين ؟
-لمن نعطي الثقة في تربية الابناء ؟
في ذهني مجموعة من الاسئلة ولكن اكتفي بهذا القدر منها لافسح المجال للغير ... ولعلي اعوووود
الله يعطيك العافية
__________________


التعديل الأخير تم بواسطة الواحة الطيبة ; 08-09-09 الساعة 02:02 AM
الواحة الطيبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-09, 10:05 PM   #42
مستشاري الناصح
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: السعودية المنطقة الشرقية- محافظة الاحساء
المشاركات: 112
افتراضي شكراً اختي السمراء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السمراء مشاهدة المشاركة
السّلآم عليـكم ورحمه الله وبركآته

أشكر لكم هذه الأستضآفه الجميـله و المفيدة ,

مع الموسوعه الرّآئعه و الأسطوره البآرزه ,

الأخ / المستشآآر ,

أقدم لك أسمى شكري واعتزآزي لمـآ تقدم من جهود ,

و أهنّئك لمـآ وصلت له من تميّز و رُقي ,

بفضل مآ تملك من خبره جيّده بالطّبع بعد فضل الله سبحآنه وتعالى ,


أتمنّى لك كل التّوفيــق ,

و أشكــر أخي سعود , على هذه الأستضآفه المميزه ,

و بالتّوفيــق لك , و للجميـع : )

سوالي للمستشار :

س : كيف نحمي الابناء من زمن كله موضات وافكار غريبه وتعاملات ؟

س : ماهي الطريقه لتقريب الابناء من أباهم او أمهاتهم وخصوصا اذا كان الطفل بعيد عن احدهم ؟


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين ثم اما بعد

اشكر الاخت الفاضلة (السمراء) وما احسنت به اختيار سؤالها ومشاركتها وثنائها أسأل الله ان يجعلنا خيراً مما تضن ، جواباً على سؤالكم المهم جداً :

س : كيف نحمي الابناء من زمن كله موضات وافكار غريبه وتعاملات ؟

اقول مستعيناً بالله : كون الاسرة هي الحضن الدافئ الأول لتهيئة الأبناء وإخراجهم للحياة، وهي ايضاً بداية الطريق نحو الخير أو الشر، فإن دورها كبير في حماية ابنائها من الانحراف الفكري الذي يعتبر منزلق خطر على كافة أصعدة الحياة.

فيجب حرص الاسرة على تخريج نماذج حسنة قدوتها القرآن الكريم وسنة نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ..

ومن هذا المنطلق تعتبر الاسرة النواة الأولى والعنصر الأساسي في اكتشاف أي سلوك او فكر منحرف لدى الأبناء ، كي يتحقق الأمن الفكري والاجتماعي لأي أمة لينشأ أفرادها في هذا المجتمع الإسلامي دون أي انحراف أو تموج عن الطريق الصحيح ويتحقق المجتمع المتماسك المتعاون الذي يسوده الأمن والسلام والتطلع الفاعل نحو المستقبل الأفضل.

ومن أهم واجبات الاسرة نحو أبنائها مراعاة الآتي :

أن تجعل الاسرة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة مصدرا ومنهاجاً لثقافتهم وقيمهم.
أن تجعل الاسرة من نفسها لأبنائها قدوة حسنة صالحة يحتذى بها.
أن تكون الاسرة على علم ودراية شاملة لجميع مراحل العمر فيما يتعلق بالثقافة التربوية والانحراف الفكري.
أن توثق الاسرة مصادر ثقافة أبنائها وأن تحرص بأن تكون نقية لا يشوبها شيء من الانحراف الفكري الباطل او المغالطات .
أن تكون الاسرة على دراية بما يحيطها من تقنيات العصر وما يبث من خلال المرئي والمسموع وبالأخص ما يتعلق بالشبكة العنكبوتية "الانترنت" واجهزة الجوال.

وعليه فقد أصبح من الضروري مشاركة والتحاق الاباء والامهات في الدورات العلمية التدريبية التي تدور حول كيفية التعامل مع أنواع الانحراف الفكري لدى الابناء وكيفية التعامل معها هذا ما تيسر وبالله التوفيق.
--------------------------------------------

س : ما هي الطريقه لتقريب الابناء من أباهم او أمهاتهم وخصوصا اذا كان الطفل بعيد عن احدهم ؟

الحمد لله ، كون احد الوالدين بعيداً عن الآخر ، فلا أرى مخرجاً لذلك الا استشعار كل من الاب والام باهمية دور كل منهما فيما يتعلق بمصلحة الابناء وحرصهما على نشأتهما النشأة الصالحة السوية وتذليل الصعاب في تهيئة البيئة المناسبة لذلك ، والبعد عن المشاحنات التي لا ينتج عنها الا ضياع الابناء وانحراف سلوكهم واذا كان هناك سبيلاً لجمع شمل الاسرة ففي هذا الخير والصلاح للجميع نسأل الله للجميع الهداية هذا والله اعلم .

التعديل الأخير تم بواسطة مستشاري الناصح ; 08-09-09 الساعة 10:24 PM
مستشاري الناصح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-09, 03:26 AM   #43
مستشاري الناصح
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: السعودية المنطقة الشرقية- محافظة الاحساء
المشاركات: 112
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواحة الطيبة مشاهدة المشاركة
:
:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استضافتك يامستشارنا الناصح كنز ثمين لنا .....
وسجل حافل بمعلومات قيمة ....
ومصدر معرفةنقتات منه ما يضيءلنا الطريق وينير الفكر...
ليسمو بأخلاقنا وتعاملنا ويرفع من شأننا عن سفاسف الامور ...
بما تقدمه من نصائح مفيدة جلية ...
اسعدك الله في الدارين وانار طريقك الى الخير وسدد خطاك.
وكما اسعدتنا بما قدمته لنا من فائدة ودرر طيبة من خلال الاسئلة الموجهة اليك من قبل منسقين الاستضافة جزاهم عنا كل الجزاء لانهم بالفعل لامسوا احتياجاتنا لمثل هذه الاستشارات فقدموا هدية رائعة لنا نستفيد منها الا وهو المستشار الناصح ... و اتمنى من الله ثم من ادارة المنتدى الفاضلة ان تسعدنا بتخصيص وتثبيت قسم خاص به ليضفي على هذا المنتدى اشراقة واطلالة ليس لها مثيل فطوبى لكم من عمل جليل وعظيم عند تحقيق هذه الامنية
وجزاكم الله خير وبورك في جهودكم للارتقاء بها المنتدى الغالي
عذرا على الاطالة ...
وللمستشار ي الناصح بعض الاسئلة والتي اود ان يجيبني عليها فضلا وليس امرا ..
- ماهي الاسرار في نجاح الحياة الزوجة ؟
- ما هي الاسباب التي تستدعي الرجل الزواج على زوجته ؟
-هل الاختلاف الثقافي والاجتماعي يفقد الثقة بين الزوجين ؟
-لمن نعطي الثقة في تربية الابناء ؟
في ذهني مجموعة من الاسئلة ولكن اكتفي بهذا القدر منها لافسح المجال للغير ... ولعلي اعوووود
الله يعطيك العافية
الحمد لله رب العالمين ..
اختي الواحة الطيبة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رداً على اسألتكم وفقكم الله

- ماهي الاسرار في نجاح الحياة الزوجة ؟
يجب على الزوجين ان يحرصا على علاقتهما الزوجية لتستمر لأخر العمر و ان يتأسي الرجل بالرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وان يكون خيره لاهله وكذلك الزوجة تقتدي بأمهات المؤمنين وجعلهن قدوتها والحرص على عدم ترك اى مشلكة تتفاقم بينهما حتى ولو كانت بسيطة والمبادرة بالاصلاحها وحلها كما ان في اعتراف المخطى بخطأه والاعتذار للطرف الاخر دليلاً على رقي اخلاقهما والحرص على عدم تدخل الاهل بينهما وعدم افشاء اسرارهما و ان يعامل كليهما كما يريد ان يعامل، و ان يكرم كل منهما الآخر واسرتهما ومن يحبون، و ان يتغاضوا عن الاخطاء التى تصدر من احدهما فإن لهن مثل الذي عليهن بالمعروف وفقك الله الجميع.


ما هي الاسباب التي تستدعي الرجل الزواج على زوجته ؟
إن تعدد الزوجات شرعة قديمة وضرورة اجتماعية لابد منها ، وسر حتمية هذا التشريع ما يأتي :

1- عاملان طبيعيان :
لقد خلق الله تعالى الرجل محبا للنساء ميالا لحيازة اكبر عدد منهن ، فلكي لا يستغل هذا الميل في الاستمتاع بهن فقط شرع التعدد في زواج شرعي يتفق وكرامة الإنسان.
التعدد استجابة لعامل جنسي في طبيعة الرجل والمرأة ، ففاعلية الرجل الجنسية مستمرة وممتدة بينما قابلية المرأة متقطعة بسبب الحيض والحمل والولادة وغير ممتدة إذ تنتهي بسن اليأس ، فكان لابد من سبيل يحمي الرجل من الزلل.

2- عامل اجتماعـي :
دلت الإحصاءات في جميع دول العالم وعلى مر العصور أن عدد الإناث دائما أكثر من عدد الذكور وذلك لسببين :

اولاً : أن الله تعالى قد شاءت حكمته أن تكون المواليد من الإناث اكثر من الذكور وذلك للتكاثر ، فالذكر في مقدوره تلقيح أعداد من الإناث ولكن في مسالة الحمل والولادة والبيض هي للإناث فقط ، ففي كثرة الإناث كثرة للجنس .

ثانياً : إن تعرض الذكور للفناء أكثر من تعرض الإناث وذلك بسبب الحروب والأعمال الشاقة التي يقومون بها .
لهذا كله أباحت الشرائع السابقة التعدد وكذلك أباحــــه الإسلام .... ولكن ..............

شروط التعدد وأحكامــه :
قلنا أباح الإسلام التعدد مثلما أباحته الشرائع السابقة ، ولكن لم يبحه إباحة مطلقة ولكن وضع لها شروطا وأحكاما :-
1. أن لا يزيد التعدد عن أربع في وقت واحد .
2. أن يعدل الرجل بين جميع زوجاته ويسوي بينهن في الحقوق وبخاصة المادية ، أما العدل في غير المستطاع كالحب والميل فهو ليس بواجب لاستحالته .
3. إن الأمر في قوله تعالى : " فانكحوا ما طاب لكم من النساء....." يفيد الإباحة ولا يفيد الوجوب ..
هذا ما تيسر وبالله التوفيق.


-هل الاختلاف الثقافي والاجتماعي يفقد الثقة بين الزوجين ؟
الإختلاف مؤكد الحدوث بنسب مختلفة .. ولكن طريقة ظهور الإختلاف و ترجمته من أحد الطرفين أو من كلاهما إلى أقوال وأفعال هى التى تحدد معيار الإختلاف .. إذ أن هناك الإختلاف الإيجابى الذى يولد النقاش الجاد البنّاء وفيه تعرض الآراء ويتم الوصول لحل افضل من فردية إتخاذ القرار ..
وطبعا فى الإختلاف السلبى الهدّام الذى يؤول بالنقاش إلى جدال ومن ثم إلى خناق ويمر الموضوع دون حل جذر الإختلاف ..
فالحياة الزوجية تجسد مظهراً من مظاهر التكامل الإنساني ..
والزواج مشروع شراكة ممتدة بين رجل وامرأة تقوم بنيانه على الاتفاق والتعاون والحب والاحترام ..
وكل شريك يدخل إلى بيت الزوجية وهو يحمل ثقافة مختلفة ..
اذا فالمسئولية تقع على الطرفين فى ترجمة الإختلاف الثقافى والفكرى والإجتماعي إلى مناقشات راقية ترفع مستوى الوعى عند الطرفين بجمع خبرتيهما معا ..


-لمن نعطي الثقة في تربية الابناء ؟
مما لاشك فيه أن تربية الأبناء مسؤولية مشتركه تقع على عاتق الوالدين وكل منهما يؤدي دوره بتناغم واضح فعن أبي هريرة عن رسول الله قال : ( كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه )هذا الحديث الشريف الذي يعتبر قاعدة أساسية في التربية نستنتج أن تربية الوالدين للأبناء هي التي تثبت فطرة الله التي فطرَ الناس عليها في نفوس الأبناء ، أوتنحرف بهذه الفطرة وتغيرها إلى يهودية أو نصرانية أو مجوسية ويضاف إلى ذلك أن الوالدين هما اللذان ينشّئان الأبناء على صفات الخير أو صفات الشر ، فهما اللذان ينشئان عالمًا او جاهلاً ، صالحًا أو فاسدًا ، مستقيمًا أو فاسقًا ، وذلك بالتربية والتعليم والتأديب والقدوة الحسنة .
فمسؤوليتهم عظيمة أمام الله عزوجل وسوف يسألون عنهاقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:[ كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ الْإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْئُولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا...]
رواه البخاري ومسلم وأبوداود والترمذي وأحمد .
وَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:[مَا مِنْ عَبْدٍ اسْتَرْعَاهُ اللَّهُ رَعِيَّةً فَلَمْ يَحُطْهَا بِنَصِيحَةٍ إِلَّا لَمْ يَجِدْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ] رواه البخاري ومسلم وأحمد .
وقال تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُومَرُونَ). اسأل الله ان ينفعكم وجميع المسلمين بما تيسر ذكره ولكم الشكر والعرفان على مداخلتكم الطيبة واسئلتكم البناءة والسلام
مستشاري الناصح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-09, 04:31 AM   #44
الجــــادل
عضو
 
الصورة الرمزية الجــــادل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: بين حنايا قلبها...
المشاركات: 97
Thumbs up جهود عظيمة مباركة، مكللّــة بالدعاء..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعلم من أين أبدأ بالشكر !
هل لـ المستشار الناصح الذي أدلى بدلوه ، وأغدقـ علينا مما يحمله درراً مضيئة !

أم لـالمنظمين لهذه الحملة الرائعة الهادفة ، وحرصهم على نفع شباب هذه الأمة
والرقي بهم في دينهـمـ وتمسكهم بالطريق السوي !

أم لمشرفنا القدير الأستاذ سُعـود على جهوده العظيمة الملحوظة ، وتفانيه في مجال الخير
ولروعة طرحه للموضوعـ الأكثر من رااااائع ، والقيم النافع.
تنظيم جميـل ، واستضافة فيها الكثير من الفائدة .

وأسأل الحي الدائم الذي لايموت
أن لا يحرم الجميــــع هذا الأجر وهذا الجهد الكبير
وأن يسدد على طريق الخير خطاهمـ
وأن يبارك لهم في أعمارهم وأعمالهم
وأن يسعدهم مدى العمـر
الجــــادل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-09-09, 08:40 PM   #45
سُعود
مشرف منتدى الأقلام
 
الصورة الرمزية سُعود
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
الدولة: زجاجة عطر .. !!
المشاركات: 3,105
افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



لا أدري ماذا أقول .. فقد كُنتِ سخيةً جداً معنا
وبردكِ المثالي الذي أبهج صدورنا .. وبتفاني قلمكِ
المليء بالإنسانية والأدب والعفوية أخجلتنا


فما أجمل السعادة عندما تكون بسبب العِبادة
هكذا أرى من ردكِ .. دعوة ودُعاء وسجادة

جزاكِ الله كل خير يالجادل

على تقديركِ للجهود والتواضع والتنازل
فكم هي سعادتنا بدعواتكِ أسأل الله أن يتقبل ما بذلناه
وأن يعفوا ويصفح عنا وعنكِ وعن الجميع بما جنيناه
ولكِ مني دعوة بطولة العمر وما مره من حياتنا
وما قضيناه .. بالفردوس الأعلى والرضى

والمحبة في الله

سُعود

__________________
سُعود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:59 PM بتوقيت الأحساء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir